gold-diamond.ahlamountada.com
اهلا وسهلا بكم في منتدى الذهب والالماس
تتشرف ادارة المنتدى بانضمامكم الينا

gold-diamond.ahlamountada.com

منتــــــــــــــــــــــــدى الصـــــــــــــــــــــــــــــاغه
 
البوابةالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
انشاء الله في تطـــــــــــــــــــــــور مستمر
اهـــــــــلا وســـــــــــهلا بكــــــــم في مـــــــــــــــــــــــنتدى الصـــــــــــــــــــــاغه

شاطر | 
 

 مكتبة الاساطير والالغاز المحيرة ؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mohammad f k
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر السرطان عدد المساهمات : 168
نقاط : 219
تاريخ التسجيل : 14/06/2009
الموقع : عمان/الاردن

مُساهمةموضوع: مكتبة الاساطير والالغاز المحيرة ؟   الإثنين 31 أغسطس 2009, 11:24 pm

هاري برايس








هو أشهر صائد للأشباح و واحد من أشهر الباحثين في علوم ما
وراء الطبيعة , و إن كانت معظم أبحاثه و دراساته كانت نتاج لأكاذيبه ! ولد
هاري برايس في لندن في السابع عشر من يناير عام 1881 , و تلقى تعليمه هناك
ليتخرج من كلية (Haberdashers' Aske's Hatcham ) , و خلال درساته بدأ في
كتابة المسرحيات و ساهم في تأسيس مجتمع كارلتون للدراما , و تركزت كتاباته
في هذه المرحلة عن تجاربه مع الأشباح و البيوت المسكونة , قبل أن يقرر أن
يجذب انتباه الصحافة له بأسلوب آخر .. ففجأة قرر هاري برايس أنه مهتم بعلم
الموجات اللاسلكية , و قام بتأسيس محطة إرسال و طبق استقبال ما بين بروكلي و
هاتشام , ليعلن أنه تمكن من التقاط و بث الموجات اللاسلكية , و إن لم يقدم
إثباتًا واحدًا يدعم اكتشافه , ليتهمه الكثيرون بالكذب و الإدعاء .. لكن
هذا الإدعاء منحه كمًا لا بأس به من الشهرة , فأخذ يكتب سلسلة من المقالات
في عدة صحف , تنوعت فيها مواضيعه حول اهتمامه بجمع العملات النادرة , و
الإكتشافات الأثرية , ليدعي بعد فترة أنه تمكن من العثور و امتلاك قطعة
أثرية نادرة تخص آخر ملوك الرومان ( هونريوس ) , لكن حتى هذا الإكتشاف ثبت
كذبه بعد فترة , و القطعة التي أعلن عن إكتشافها ثبت أنها مزيفة ! لكن كل
هذا لم يبعده عن اهتمامه الأصلي بالسحر و علوم ما رواء الطبيعة .. ففي
طفولته رأى برايس عرضًا لأحد السحرة , ليعلن بعد ذلك أن هذا العرض السحري
غير مجرى حياته تمامًا .. و هكذا بدأ هوس برايس بعالم السحر فبدأ في تجميع
الكتب التي تتحدث عن السحر عبر العصور حتى أسس ما أسموه بعد ذلك بمكتبة
هاري برايس , و ركزّ في دراساته عن السحرة الهنود و قدرة بعضهم على السير
حفاء على الجمر المشتعل , على حيلة الحبل الشهيرة , و التي يقوم فيها
الساحر الهندي بتثبيت حبل في الهواء دون أن يربطه في شيء , قبل أن يبدأ في
تسلقه .. لكن هذا الهوس لم يلبث أن تحول إلى هوس بعلوم ما وراء الطبيعة و
بالبيوت المسكونة , فبدأ في زيارة أشهر المنازل و القصور المسكونة بالأشباح
, و ليثير الصحافة مرة أخرى , نشر صورة له مع شبح قام بإصطياده على حد
زعمه , و كان ذلك عام 1922 .. و في هذه الفترة نشر عدة كتب عن انجازاته في
عالم صيد الأشباح , نذكر منها The Haunting of Cashen's Gap و The
Confessions of a Ghost-Hunter , مستغلاً شهرته التي تضاعفت على نحو مفرط
في تلك الفترة .. ثم زار بعد ذلك منزل بورلي أشهر المنازل المسكونة في
العالم كله , و قام بتأجير المنزل لعام كامل أخذ يفحص فيها المنزل , و
يحاول تسجيل أي أصوات أو صور لهم , ليعلن للعالم في نهاية العام أنه تمكن
من إثبات أن هذا المنزل مسكون بالفعل و أنه يملك أدلة مادية لإثبات هذا
الزعم .. ثم كتب كتابًا شهيرًا عن تجربته في هذا المنزل تحت اسم The End of
Borley Rectory , قبل أن يعقبه بكتابي The Most Haunted House in England و
Poltergeist Over England .. و إلى جوار صولاته و جولاته في عالم الأشباح
لم ينس برايس عشقه للدراما فساهم في تأسيس المؤسسة البريطانية للأفلام و
كان أول رئيس لها , كما أسهم في تأسيس مجتمع أفلام شكسبير و أعاد تأسيس
نادي الأشباح ليصبح واحدًا من أشهر أعضاءه .. مات هاري برايس عام 1948 عن
عمر يناهز السابعة و الستين , لتبدأ الحقائق في التوافد على الصحف بعد موته
, فمساعديه أكدوا أن الأصوات التي سجلها هاري في منزل بورلي خادعة و أنه
من افتعلها بنفسه , و حتى صورته الشهيرة مع شبح المرأة و التي التقطها له
ويليام هوبر أعلن هوبر أنها مزيفة و أنه ركبها بنفسه بالإتفاق مع برايس .. و
إلى يومنا هذا تظل حقائق كثيرة من التي أعلنها هاري برايس مثارًا للجدل و
الإختلاف , لكن الحقيقة الوحيدة التي اتفق عليها الكل أنه كان واحد من أشهر
الباحثين .. و صائدي الأشباح !





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mohammad f k
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر السرطان عدد المساهمات : 168
نقاط : 219
تاريخ التسجيل : 14/06/2009
الموقع : عمان/الاردن

مُساهمةموضوع: رد: مكتبة الاساطير والالغاز المحيرة ؟   الإثنين 31 أغسطس 2009, 11:28 pm





القارة الغارقة
" Mou
"











لا .. ليست هي القارة التي تتبادر إلى ذهنك بمجرد أن أن
تسمع عن قارة مفقودة بين كتب التاريخ ..

إنها ليست
أتلانتس ..

فصدق أو لا توجد أيضا قارة أخرى غارقة احتار
العلماء في ووجودها ، ولا يزالون حتى اليوم يضعون الافتراضات العلمية
والفيزيائية وحتى الافتراضات الخارقة للطبيعة لتفسير غرقها واختفاء حضارتها
بالكامل ..

مما لا شك في أن تلك الحضارة التي سبقتنا
خلقت لنا جواً من الإبهار حول تقدمها العلمي الخارق .. لكن السؤال الذي لم
نجد له إجابة حتى الآن هو .. لماذا وكيف اختفت ؟!..

إنها
قارة مو الغارقة ..

* * *
*
معلومات

- وصف الأشخاص : طوال القامة .. بشرتهم بيضاء
.. ذوي عيون زرقاء ..

- موقع القارة : تقع في المحيط
الهاديء بين أمريكا وآسيا ..

- عدد السكان :
حوالي 64 مليون نسمة ..

- الاختفاء : اختفت القارة
بعد إختفاء قارة أتلانتس بأربعة آلاف سنة .. ولم يبق من آثار القارة سوى
بعض الجزر المتناثرة في المحيط الهاديء .. وأشهر هذه الجزر هي الجزيرة
الأجمل في العالم والتي يقصدها ملايين السواح كل شهر ..

هاواي
..

وهناك مجموعة أخرى من الجزر الشهيرة التي كانت
تتبع قارة مو ، منها جزر ساموتهايتي وكوك .. وأيضا جزر عيد الفصح
بتماثيلها الهائلة .. والتي يقال أنها كانت معبد القارة الرئيسي ..

* كتاب
الموتى

قد يستغرب البعض من دخول كتاب الموتى الخاص
بالفراعنة في هذا الموضوع عن قارة مو فجأة .. لكن الواقع أن ذكر قارة مو
كان في هذا الكتاب ، مثلما كان ذكر قارة أتلانتس في المحاورات الفرعونية
الشهيرة ..

كتاب الموتي كان يوضع في قبور الفراعنة ..
وعنوانه بالهيروغلوفية " البر - مو - حرو " .. ويعني الذين اختفوا في الشرق
، أو الذين اختفوا نهاراً .. والكتاب مرثية موجعة على ما أصاب أهل هذه
القارة .. التي طلعت عليهم الشمس يوماً ولم تطلع في اليوم التالي ..

ففي ذلك
اليوم اقتربت الشمس من أرض مو وفزع الناس .. وإتجهوا إلى قصور الملوك ..
يركعون ويصلون ............

ثم إختفى كل شيء
..

توجد ايضاً عبارة في كتاب الموتي تقول :
واقتربت نجمة من الأرض .. وما زالت تقترب ..

وتحول كل شيء إلى
دخان ونار .. وجاء ماء البحر .. فاطفأ كل شيء ..

*
التفسير

في كتاب مسمى خواطر باحث في رحاب القرآن
الكريم بعض المعلومات حول فتق الأرض يقول الكاتب فيه :

" في
أوائل الثمانينات كنت في لندن ، وبينما كنت أقرأ قوله سبحانه " أولم ير
الذين كفروا أن السماوات والأرض كانتا رتقاً ففتقناهما وجعلنا من الماء كل
شيء حي أفلا يؤمنون " .. قلت في نفسي إن هذه القوة التي فتقت الأرض عن
قاعدتها في الجنوب لابد وأن تكون ناتجة عن قوة غازية ، لأن القوى الغازية
كبيرة جداً ، إذ لا فرق بين قوة سقوط صخرة كبيرة من جبل وبين قوة انطلاق
غرفة غازية من أعماق محيط ..

وإن الغاز كثيراً
ما يخرج من الأرض على شكل براكين أو على شكل غازات نفطية أو غير ذلك .. وإن
الغاز الذي فتق الأرض لابد وأن يكون موجوداً فيها وملازماً لها كي تبقى
مرفوعة عن القاعدة اليابسة في الجنوب إلى ما شاء الله ، ولا بد وأن ينتهي
هذا الغاز يوماً ما .. وبنهايته تعود الأرض إلى القاعدة فتغرق في الماء
الذي شكل اليابسة منه 22٪ ..

وعندما فكرت في
ذلك كله حصل عندي شيء من الإنفعال والاهتزاز خوفاً على الأرض من فقد الغاز
فتغرق عائدة الى القاعدة " ..

ويقول بعد ذلك إنه
ذهب إلى مكتبة لندن حيث كان يقيم آنذاك ، ووجد كتبا تتكلم عن مثل هذه
الأشياء .. وقد تبين له من ذلك أن الغازات التي فتقت الأرض عن القارة
القطبية مكونة من أربعة عشر حزاماً كما يقول تشير شوارد في كتابه القوى
الكونية لقارة مو ، وقد وضع لها أرقاماً من 1 إلى 14 وأهمها الحزام رقم 1
الذي كان يحمل قارتي أتلانتس ومو قبل غرقهما .. وهذ الحزام يخترق حوض البحر
المتوسط والجزء الجنوبي لقارة أوروبا ، ثم منطقة الخليج وأواسط آسيا ، ثم
أواسط المحيط الهاديء فأمريكا الوسطى والمكسيك ، ثم أواسط المحيط الأطلسي
..

ولم يكن يعتقد أنها أحزمة غازية ، بل كان
اعتقاده أنها غازات في مناطق متفرقة من الأرض ..

وفي
كتابه وضع صورة لكيفية تغذية الأحزمة الغازية بواسطة غرف غازية تقع أسفلها
وتستمر في تغذيتها حتى ترتفع إلى سطح البحر ..

وصورة
أخرى تبين كيفية خروج الغازات المضغوطة في الغرف الغازية في باطن الأرض على
شكل براكين و ما يحدث من تدمير لليابسة التي تحملها هذه الغرف فتهوي إلى
قاع المحيطات ..

وأشار أيضاً في كتابه إلى كيفية
تغذية الأحزمة الغازية بواسطة غرف غازية تقع أسفلها :

(1) -
مساحة من اليابسة محمولة فوق إحدى الغرف الغازية المنفصلة ..

(2) -
المياه تحيط بقطعة اليابسة من كل جانب ..

(3) - غرف الغاز
المنفصلة التي تحمل الجزيرة ..

(4) - الحزام
الغازي المتكون ..

(5) - الغرف الغازية السفلى التي
تغذي الحزام ..

وقد أضاف قائلاً : تبين الصورتين
كيف أن الغازات التي تتكون في باطن الأرض ، تدفع إلى الغرف بقوة هائلة تجعل
هذه الغرف متخمة ومضغوطة أكثر من اللازم ، وهذا يتطلب حيزاً أوسع لهذه
الغازات ، وتحصل الغازات المتراكمة على هذا الحيز الإضافي برفع السقف لأعلى
الغرفة دون أدنى مقاومة من السقف مما يجعل الأرض تقترب من سطح الماء ..

وكلما
ازداد ضغط الغازات على سطح الغرفة الغازية كلما برزت الأرض فوق سطح الماء
مكونة جزيرة من اليابسة ويصبح السقف بفعل الضغط المتزايد أقل سمكاً فأقل مع
كل حركة دفع ورفع ..

وبهذا يبدأ السقف في التشقق
ولا يتحمل المزيد فينكسر وتنطلق الغازات على شكل بركان ، وعندما يقل ضغط
الغاز بعد خروج معظمه من الفوهة ينهار سقف الغرفة الأولى ثم يبدأ الغاز في
التسرب من الفوهة الثانية لملأ فراغ الأولى بحيث لا يتمكن ضغط الغاز من رفع
السقف وتعود الأرض لتغوص في الماء ..

* لكن لماذا ؟!..
كل هذا
الحديث العلمي البحت قد يكون في نظر العلماء كافيا لكي تختفي القارة ولا
يجدوا مجالا للتعجب .. لكن بالتأكيد فإن الأمور أكبر من ذلك ..

فهناك
أشياء تحتاج إلى تفسير وإلا بدا أن الأمر مجرد حلقة في سلسلة الغوامض التي
تقابل الإنسان ولا يعرف لها تفسيرا ..

فعلى سبيل المثال
لماذا لم يرد ذكر قارة مو إلا في كتاب الموتى الفرعوني ، ولم ترد في أية
كتابات في أية حضارة أخرى .. بل ولم يظهر الكلام عنها في أية كتابات
فرعونية أخرى ؟!..

وإذا كان وصف سكان القارة قد جاء
في كتاب الموتى ، فلماذا لم يرد ذكر أية زيارات تمت بين الدولة الفرعونية
وبين تلك القارة ، سواء على الجانب السياسي أو على الجانب التجاري ، خاصة
أن كل الرحلات التي تمت في التارسخ الفرعوني تم تسجيلها وبكل دقة في أكثر
من مكان ؟!..

ولماذا لم يتم تفسير الكارثة التي حلت على
تلك القارة وأدت إلى غرقها بالكامل إلا على شكل أبيات من الشعر الغامض التي
لا يمكن تفسيرها بشكل قاطع ؟!..

كما أن هناك وجها
كبيرا للشبه بين الحضارة في تلك القارة وبين حضارة أتلانتس .. كما أن
الكارثة التي أدت إلى فناء القارتين متشابه إلى حد كبير .. فلو كانت تلك
الكارثة قد حدثت للقارتين خلال 4 آلاف سنة .. فلماذا لم تحدث لأية قارة
أخرى من القارات المعروفة ؟!.. وهل يمكن أن تكون مو هي نفسها أتلانتس وحدث
خلط في التفسيرات جعلنا نعتقد أنها قارتين ؟!.. خاصة أن وجه الشبه بين
القارتين في كل شيء كبير للغاية ، بل ويكاد يبلغ مرحلة التطابق ..

وفي
النهاية فأنا أدعوك إلى تأمل هذه الكلمات مرة أخرى لتستنتج ما يمكن
استنتاجه بعيدا عن أية آراء مسبقة ..

" ففي ذلك اليوم
اقتربت الشمس من أرض مو وفزع الناس .. وإتجهوا إلى قصور الملوك .. يركعون
ويصلون ............

واقتربت نجمة من الأرض .. وما
زالت تقترب ..

وتحول كل شيء إلى دخان ونار .. وجاء ماء
البحر.. فاطفأ كل شيء ..

ثم إختفى كل شيء "
..

إن الأسئلة والألغاز كثيرة ومستعصية على الفهم
.. لكن بالتأكيد فإن قارة مو ستظل في المركز الثاني مباشرة من حيث الغموض
وسط كل الأساطير عن الحضارات القديمة بعد أتلانتس ..


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mohammad f k
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر السرطان عدد المساهمات : 168
نقاط : 219
تاريخ التسجيل : 14/06/2009
الموقع : عمان/الاردن

مُساهمةموضوع: رد: مكتبة الاساطير والالغاز المحيرة ؟   الإثنين 31 أغسطس 2009, 11:28 pm



تعلم القدرات الخارقة











أنت
جالس في غرفتك مسترخ هاديء ، وفجأة تفكر في شخص وكأنك تقول في نفسك : منذ
زمن لم أره .. وفجأة يرن جرس الهاتف .. وإذ به هو نفسه من كنت تفكر به ..

تدخل
مكانا غريبا لأول مره فتقول لمرافقيك إنه مكان بديع وجميل ، وفجأة تحس
لاوعيك بدأ يظهر إلى ساحة الوعي لافتة عريضه كتب عليها : ألا تظن أنك وسبق
أن رأيت هذا المكان ؟!..

تصادف شخصا ما
فتتأمل وجهه قليلا .. تضع عينك في عينيه فترى حروفا تنطق عن حاله ، وترى
كلمات تحدثك عن أخباره ..فتكاشفه بها لتتأكد أنك أصبت الحقيقه تماما ..

أنت
وزميلك تتحدثان وتريد أن تفاتحه في موضوع فإذ به ينطق بنفس ما أردت قوله ..


* *
*

هذه النماذج في الحقيقه ما هي إلا صور معدودة
تختصر ما يمكن أن نسميه " القدرات ما فوق الحسية " أو " القدرات الحسية
الزائدة " أو ما يشمل علوم التخاطر والتوارد للأفكار والاستبصار ونحوها ..

وكل شخص
منا من حيث الجملة سبق وأن تعرض لمثل هذه الصور في يومه وليلته ، أو خلال
فترات ولو متقطعة .. المهم أنه سبق أن مر بمثل هذه التجارب في حياته .. هو
يدرك أن ثمة شيئا غريبا بداخله .. هو يدرك أن هذه الأمور غامضة أو نابعة من
قوى خفية غير ظاهرة ..

المهم أنه يدركها ويحس
بحقيقتها ماثلة امامه حتى وإن عجز عن إيجاد تفسير دقيق وجلي لهذه الظواهر
..

الكثير من الناس لا يتنبهون إلى أن مثل هذه
القدرات تحدث معهم كثيرا .. ربما تحدث للبعض في اليوم مرارا وتكرارا ، لكن
يمنعهم من ادراكهم وتنبههم لحدوثها أمران :


الأول :
أنهم بعد لم يعتادوا حسن الاستماع إلى النبضات الحسية التي تأتي مخبرة
إياهم ومحدثة لهم بكثير من الوقائع .. بمعنى أنه لا توجد آلية للتواصل بين
الإنسان وبين نفسه وأعماقه ومن ثم التعرف على هذه الخواطر ..


فنحن
في هذه النقطة أمام مهمتين :

1 - كيف نتعلم ..
بمعنى ما هي الآليات التي تؤهلنا للوصول إلى وعي وفهم هذه القدرات الحسية
الزائدة ..

2 - كيف نصل إلى مرونة واضحة في التحدث
بطلاقه بهذه اللغة .. بمعنى التعرف السريع والمباشر على أدق وأعمق ما يرد
إلينا من أفكار وخواطر من الاخرين .. وما ينطلق منا من أفكار ورسائل ذهنية
نحو الآخر ..


الثاني : أننا كثيرا ما ننتظر أن
يحدث أمر غريب وغامض ولا نشعر بأن ثمة أمرا حدث بالفعل ..


تأملوا
هذين المثالين :

1 - شخص يقترب من بيته فإذ به يحس
أن أخاه سيفتح له الباب ..

2 - شخص يقترب من
بيته فيظن أن فلانا الذي لم يره من شهر سيزوره ..

حينما
يصدق احساس الشخص في الحالتين فإنه أبدا لن يهتم كثيرا لنجاح وصدق احساسه
في الحال الأولى .. بل سيتنبه للحال الثانية لأنها بالفعل غير متوقعه
إطلاقا .. فهي معجزة في نظره .. إذ كيف يتوقع مجيء فلان من الناس وهو لم
يره منذ شهر ؟.. أما من اعتاد رؤيته فهو سيجعل ذلك محض صدفة ..

لكن حين
التأمل سنجد أن كلا المثالين له اهميته .. فكونك تنجح في توقع أخاك من بين
عدة إخوة ومن غير دليل منطقي يؤكد لك ذلك هو شيء مذهل ويدل على قدره
وموهبة لديك ..


* * *

البعض
يظن أن هناك علاقة قوية بين القدرات ما فوق الحسية وبين الصفاء والنقاء
الروحي .. وأنه لكي يحدث الوعي النفسي العالي لابد من اصلاح الداخل واليقظة
الروحية أو التـأمل .. لكن هذه العلاقة ليست دقيقة ، بل الفرد نفسه هو
القادر على صناعة وصقل هذه القدرات ..

* أنواع القدرات
..

مصطلح القدرات فوق الحسية يطلق غالبا على
ثلاثة أنواع متميزة من الظواهر النفسيه فوق الطبيعية .. وهي التخاطر
والاستبصار والتنبؤ ..

أما التخاطر فهو التجاوب
والاتصال بين ذهن وآخر ، أو قدرة عقل الشخص على الاتصال بعقل شخص اخر دون
وجود وسيط فيزيقي .. وهو نوعان :

1 - توارد الافكار
، وهو أن يكون هناك شخصان يتفقان في وقت واحد على النطق بفكرة أو كلمة في
وقت واحد .. فهما تواصلا وتجاوبا في وقت واحد بشيء واحد ..

2 -
التخاطر ، وهو أن يكون هناك رسالة ذهنية موجهة من شخص إلى آخر ، فيكون هنا
ثلاثة عناصر .. مرسل ومستقبل ورسالة ..

أما الاستبصار
فهو القدرة على رؤية الأشياء من بعد دون الاعتماد على أمور ماديه محسوسة ..
والتنبؤ هو القدره على التعرف على أمور لم تحدث بعد دون الاعتماد على أمور
مادية محسوسة ..


* التأثير على الاخرين
هذه
الافكار التي تنبعث منا إلى الاخرين لا تذهب سدى .. بل كل فكر ينطلق منا
وينطلق من الاخرين نحونا يسبح في الفضاء فإنه يؤثر فينا ونتأثر به ..

ونحن
إما أن نكون في دور المؤثر أو المتأثر .. الفاعل أو المنفعل .. فما من شيء
نفكر به ونركز عليه إلا ويلقى محلا يؤثر فيه .. فالأفكار كما قيل هي عبارة
عن أشياء وإن كانت لا ترى لكن لها تأثيرها كالهواء نتنفسه ونستنشقه ونتأثر
به وهو لا يرى .. كما أن هناك تموجات صوتيه لا تسمعها الأذن ، وتموجات
ضوئيه لا تدركها العين .. لكنها ثابتة ..

وبالتالي بات
ضروريا أن ندرك أهمية ما تفعله الأفكار فينا من حيث لا نشعر ..

هل مر
بك أن شعرت بشعور خفي يسري فيك ، مثل أن تكون في حالة ايجابية وفجأة تتحول
إلى حالة سلبية ؟.. ربما كان ذلك بسبب أنك أتحت بعض الوقت للتفكير بشخص
محدد .. فالتفكير بأي انسان كما يقول علماء الطاقة يتيح اتصالا أثيريا
بينكما يكون تحته أربع احتمالات .. إما أن يكون هو إيجابيا وأنت إيجابي ،
فكلاكما سيقوي الآخر .. أو أنه إيجابي وأنت سلبي ، وهنا أنت ستتأثر به
فتكون إيجابيا وهو سيصبح سلبيا .. أو أن تكون أنت إيجابيا وهو سلبي .. أو
أن تكونا سلبيين ، وهذا أخطر شيء ..

كذلك حين تفكر
بالخوف أو الشجاعة أو الحب أو البغض ، فان جميع النماذج التي حولك وجميع
الأشخاص الذين هم أمامك ممن يعيشون نفس هذا الشعور سينالك منهم حظ .. بمعنى
أنك لو فكرت بالشجاعة فإن كل شجاعة تطوف حولك ستهبك من خيرها ، وإن فكرت
في الخوف فإن كل خوف حولك وكل خوف يحمله انسان أمامك سينالك منه حظ ..
وهكذا ..

إذن ..
1 - نحن نتأثر
ونؤثر في الاخرين عبر مسارات فكرية ذهنية غير مرئية ..

2 -
إننا نجذب إلينا ما نفكر فيه ..

3 - إننا وإن كنا
على حالة إيجابية فإننا معرضون للحالات السلبية لو كان محور تفكيرنا في
نماذج هي الآن تعيش حالة سلبية ..





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mohammad f k
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر السرطان عدد المساهمات : 168
نقاط : 219
تاريخ التسجيل : 14/06/2009
الموقع : عمان/الاردن

مُساهمةموضوع: رد: مكتبة الاساطير والالغاز المحيرة ؟   الإثنين 31 أغسطس 2009, 11:29 pm


حقيقة الأطباق الطائرة









أعلن
خبراء من عدة دول في سانتياجو عاصمة التشيلي أن الاجسام ( الأطباق )
الطائرة غير المحددة موجودة بالفعل، الا انه من غير الممكن حتى الان معرفة
ما اذا كان مصدرها الارض أو الفضاء الخارجي.

وفي ختام ندوة
عقدت في العاصمة التشيلية على هامش المعرض الدولي الحادي عشر للفضاء التي
انعقدت تحت اشراف سلاح الجو التشيلي قال الجنرال ريكاردو برموديز رئيس لجنة
دراسة الظواهر الجوية غير الطبيعية انها المرة الأولى التي تنكب فيها قوة
جوية بشكل جدي على دراسة هذا الموضوع "ومناقشته بشكل منفتح لان الامر حقيقة
واقعة".

وشارك في الندوة المستشار السابق لدي وكالة
الفضاء الاميركية (ناسا) الاميركية ريتشارد هينز والفرنسي جان جاك فيلاسكو
من المركز الوطني للدراسات الفضائية والاسباني جي جي بنيتز صاحب الكتاب
الشهير "حصان طروادة" والتشيلي انطونيو هونوس المنسق الدولي في "ميوتشوال
يو اف او نتوورك".

وقال الجنرال برموديز "بعد مناقشات
طويلة توصلنا الى خلاصة مفادها ان الظواهر غير الطبيعية موجودة وبينها
الأجسام الطائرة غير المحددة" مضيفا ان "جميع الدراسات الجدية التي أجريت
حتى الآن في العالم لم تتمكن من تفسير هذا العدد اللامتناهي من الظواهر غير
المحددة والمرتبطة بهذا الموضوع".

وأوضح انه مع
التأكيد بان هذه الظاهرة حقيقة واقعة لا يزال من المستحيل تقديم تفسيرات
لها على الصعيد العلمي. واضاف "ان التقدم العلمي الكبير الذي تحقق وتنامي
القدرات التقنية لا يتيحان حتى الآن تحقيق تقدم ملموس لهذه الدراسات".

وخلص
الخبير التشيلي الى القول "لا نستطيع القول أن الأطباق الطائرة غير موجودة
أو ان أحدا لا يقوم بزيارتنا، إلا أننا لا نستطيع قول العكس في الوقت نفسه
لأننا لا نملك دلائل علمية تدعم هذه الفرضيات"


مواجهات
عن قرب


صنف مؤسس مركز الدراسات الخاصة بالأجسام
الطائرة الغريبة في عام 1973 م الدكتورجي ألن هاينك المواجهات عن قرب في
رواية مقياس ريختر كما يلي

النوع الأول:
الأخبار عن رؤية جسم طائر غريب على بعد 500 قدم تقريباً كالمسمى قلنسوة
القب


النوع الثاني من المواجهة عن قرب : جسم غريب
يترك أثراً على الأرض كحرق أو تخويف أو تشويش على الآلات أو يتدخل في مجال
التليفزيون والمذياع


النوع الثالث:
مواجهة يشاهد فيها مخلوقات المركبة الفضائية

هذه الأنواع التي
كان الدكتور "جي ألن هاينك" مقتنعاً بها ولكن هناك نوعين آخرين هما


النوع
الرابع: يتم اختطاف إنسان من أجل الفحص بدافع الفضول


النوع
الخامس: يتم اتصال بين إنسان ومخلوق غريب :

في روزول
بنيومكسيكو وبالقرب من قاعدة أمريكية سقط في عام 1947م شيء ما وخلال عدة
أيام تم جمع قطع مختلفة من الحطام أعلن ناطق من القاعدة التابعة لسلاح الجو
الأمريكي أنهم سعداء الحظ حيث عثروا على قرص طائر فتدخلت إدارة السلاح
الجوي وسحبت الحطام ونقل إلى مركز القيادة في تكساس واعلنت الإدارة أن
الحطام عبارة عن منطاد جوي يستخدم للرصد الجوي وضاعت القصة بين الأخبار
التي ترد يومياً ولكن في السبيعينات بدأت بعض أطراف القضية في الحديث عن
طبق طائر وجثث لمخلوقات غريبة ومؤامرة لإخفائها وصدر كتاب المواجهة عن قرب
من النوع الثالث لسبيليرج فصار ت القصة مقبولة بدون تحفظ ولأن الموقع كان
هو الوحيد الذي توجد به أسلحة نووية وتجارب للمناطيد التي تقطع المسافات
العالية والطويلة تضاربت الشهادات. وفي عام 1995 م إثر عرض فيلم عن الحادثة
ويحتوي على تشريح لجثة مخلوق شبيه بالإنسان ظهرت القضية من جديد واعتبره
الخبراء مجرد تزييف وبقي الأمر غامضا


اختطاف
ظهرت
أخيراًَ قضية الاختطاف من قبل مخلوقات غريبة بشكل ملحوظ لدى المهتمين
بدراسة الأطباق الطائرة ومن تلك القصص قصة اختطاف "بيتي اندرسون" وزوجها
"بارني هيل" والتي وقعت لهما عند ما كانا يستقلان سيارتهما متجهين ليلاً
إلى نيو إنجلاد وذلك في 19 سبتمبر 1961م عندما شاهدا ضوءاً ساطعاً لم
يستطيعا التعرف عليه ومن خلال النظر إليه بمنظار صغير وصفاه بأنه يشبه قرص
البودرة المستخدم في تجميل الوجه وقد اخبرا القوات الجوية بما شاهداه وكانت
أجهزة الرصد لدى القوات الجوية اكتشفت التقاط إشارة غير معروفة عن طريق
الرادار وتعرض بارني إلى مشاكل صحية و اخضع لفحص بالتنويم المغناطيسي وذكر
قصة غريبة عن اختطافه وزوجته وكيف تعرض هو وزوجته لفحص طبي وانتهى الأمر
على تلك الحال إلى أن نشرالصحفي "جون جي فولر" كتابه الرحلة المعترضة في
عام 1963م وبعد ذلك بدأ سيل ممن تعرضوا لاختطاف يذكرون ذلك ويصفوا
المخلوقات التي اختطفتهم والفحص الذي تعرضوا له


اعلان
الحقائق :


وفي أمريكا انطلقت حملةإعلامية
لإظهار حقيقة الأطباق الطائرة وقد عقد القائمون على الحملة مؤتمرا صحفيا
استضافه نادي الصحفيين الأمريكيين في واشنطن واستمع الحاضرون في المؤتمر
الصحفي لروايات أكثر من عشرين شاهدا بعضهم عسكريون سابقون، عن وقائع رصد
سفن فضائية وكائنات غريبة

ومن بين هؤلاء
الشهود رقيب سابق في الجيش الأمريكي "يدعى كليفورد ستون" قال: إن الحكومة
الأمريكية حاولت إخفاء واقعة رآها بنفسه في ولاية بنسلفانيا في عام تسعة
وستين

وقال ستون إنه شارك في عمليات رفع حطام أطباق
طائرة سقطت على الأرض بعد وصولها من الفضاء الخارجي وذكر أنه قد عثر على
بعض الجثث والكائنات الحية داخل حطام تلك السفن الفضائية وأكد أن الحكومة
الأمريكية رفضت الإعلان عما حدث

وقال إن بعض
الكائنات التي عثر عليها داخل تلك السفن الفضائية تشبه البشر إلى حد كبير،
وإنه سجل بنفسه في الملفات الخاصة بتلك الوقائع سبعة وخمسين نوعا مختلفا من
الكائنات الفضائية وهذه المعلومات تؤكد ماسبق ذكره من أخبار حول حطام
السفن الفضائية ووجود كائنات حية بداخلها

وكان من بين
المتحدثين في المؤتمر الصحفي سيدة أكدت أنها رأت أجساما طائرة آتية من
الفضاء الخارجي أكثر من مرة

وسألها أحد
الصحفيين عن رأيها فيمن يصفون أمثالها بالجنون، فقالت إن المشكلة تكمن في
أن هؤلاء لم يروا تلك الأجسام الطائرة، ولذا فهم لا يصدقون من شاهدوها وعلى
الرغم مما عرض في المؤتمر الصحفي من أدلة وما بدا على المتحدثين من إيمان
راسخ بصدقها، فإنه من المستبعد للغاية أن يوافق الكونجرس على بحث الموضوع
حيث يقف خلف إخفاء المعلومات إن وجدت كثير ممن لايريدون أن يعرف العالم
مالديهم من معلومات لايمكن وجودها عند أي دولة أخرى وكذلك يحاولوا عدم
الكشف عن مخططاتهم السابقة واللاحقة في مجال التسلح واقتباس المعلومات من
الغير ووقوف منظمات وجماعات في وجه كل من يحاول الكشف عنها ولو كان الرئيس
نفسه ومحاولة منعه ولو استلزم الأمر اغتياله وقد سبق أن قدم عالم الفضاء
ورئيس جمعية الأطباق الطائرة في نيويورك "كالمن فانكفيثكي" للرئيس الأمريكي
مذكرة يحذر فيها من الأطباق الطائرة ويطالب الحكومة الأمريكية بكشف
الأسرار والحقائق التي تعرفها حول هذا الموضوع أمام الشعب وجاء رد الرئاسة
الأمريكية بالقول أن الرئيس لديه المعلومات الكافية حول الخطر الذي يهدد
سكان الأرض وسيعمل ما بوسعه للمحافظة على سلامة الشعب الأمريكي بالقدر
الكافي من السرعة والحذر


دراسة الظاهرة :

و
بدراسة الظاهرة واستعراض الآراء المتداولة حولها نجد أن أقوال المتخصصين في
دراسة هذه الظاهرة تتلخص فيما يلي :

القول الأول :
أنها مجرد خداع وأهواء وقوى روحية ملت من المجتمع التكنولوجي

القول
الثاني : أن مصدر هذه الظاهرة هو قوى وأحداث الطبيعة كسحب أوتوترات
كهربائية في مناطق التصدع الجيولوجي وتأين الهواء استناداً لنظرية التوتر
الناتج عن حركة قشرة الأرض

القول الثالث :
أنها مؤامرة حكومية لإخفاء تكنولوجيا عسكرية

القول الرابع :
أنها سفن فضائية حقيقية تحمل مخلوقات غريبة جاءت لأكتشاف الأرض وربما تكون
الآن موجودة بيننا

القول الخامس : أنها مؤامرة بين
الحكومات والمخلوقات الغريبة

القول السادس :
أنها حقيقة ولكن مصدرها قوى روحية خارقة

ويبقى الأمر مجرد
ظاهرة، وتبقى الحقيقة غائبة.







[/size]






التوقيع



عدل سابقا من قبل mohammad f k في الإثنين 31 أغسطس 2009, 11:51 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mohammad f k
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر السرطان عدد المساهمات : 168
نقاط : 219
تاريخ التسجيل : 14/06/2009
الموقع : عمان/الاردن

مُساهمةموضوع: رد: مكتبة الاساطير والالغاز المحيرة ؟   الإثنين 31 أغسطس 2009, 11:31 pm

السيد
العظيم للمعرفة .. إنه " إمحوتب " !!






هل سمع أحد بهذا
الشخص (إمحوتب) ؟ ..
والذي ستحتويه أسطري بعد قليل .. إن لم تسمع .. او بمعنى ادق .. إن لم تقرأ
عنه ..
بكل بساطه يمكنك الآن .. ^_^

إمحوتب :
السيد العظيم للمعرفة في مصر القديمة و أغمض الفراعنة و أعظمهم عبر التاريخ
المصري القديم ، ظهر إمحوتب سنة 2800 قبل الميلاد في التاريخ الفرعوني
القديم على أنه الرجل النابغة و الذي برع في فن العمارة بالإضافة للعديد من
المجالات حتى إن البعض أعتبره صانع الأعاجيب ، وقد عمل إمحوتب في القصر
الملكي كمهندس للملك "زوسر" أحد ملوك الآسرة الثالثة و التي حكمة مصر آنذاك
، كما كان لعمل إمحوتب بالقصر الملكي بالإضافة لكونه مهندسا معماريا حصوله
على العديد من الوظائف و الامتيازات التي يحلم بها العديد و التي تقتصر
على الأسرة الحاكمة فقط !! كان لظهور إمحوتب أثر كبير في تطور العمارة
الفرعونية بشكل كبير، فظهر بسبب براعته في فن العمارة : الهرم المدرج في
هضبة سقارة، بدلاً من مباني العصور القديمة المكونة من الحجر والخشب . لم
يكن إمحوتب بانيا للأهرامات و المعابد فحسب ، وهذا ما أدركه الكهنة الذين
أذهلتهم عبقرية إمحوتب في العديد من المجالات فكان يملك الكثير من المعرفة
في الطب حيث كان على علم في فن التحنيط وعلم التشريح بالإضافة لمعرفته
الكبيرة في علم النجوم ..قام إمحوتب باختراع الكثير من العقاقير الطبية كما
أنه أسس مدرسة لتعليم الطب في مدينة ممفيس المصرية ، والتي أصبحت بعد موته
مقراً لعبادته ..

أصبح إمحوتب فيما بعد إله للشفاء أو كإله للطب ، وله معبده في سقارة باسم
معبد إمحوتب ،وصار مصحة يزورها المرضى من جميع أنحاء الأرض، حيث انتشرت عنه
أخبار كثيرة تعلن نجاحه في شفاء الكثير من الأمراض و العقاقير الناجحة
التي أخترعها ، وقد ظلت شهرته منتشرة حيث كرست له عدة أبنية في كثير من
المعابد بمنطقة طيبة في معابد الكرنك والدير البحري ودير المدينة وجزيرة
فيلة، كما بنى له بطلميوس الخامس معبداً.
حصل إمحوتب على الكثير من الألقاب من ضمنهم رئيس المهندسين، وسيد النحاتين
ورئيس الوزراء، ولقب باسم "ابن بتاح"
وقد نال إمحوتب شهرة عظيمة و واسعة عند الإغريق أيضا ، الذين سموه
"أسكلبيوس" وعبدوه كإله في طيبة، وفي العصر الروماني عٌبد إمحوتب على إنه
الرب الإغريقي "أسكلابيوس" بالإضافة إلى كونه رب الطب
نجد إمحوتب مصورا برجل من دون رموز ملكية أو إلهية ولكن برأس حليق كرأس
كاهن أو نجده في الكثير من التماثيل و هو جالس على ركبتيه ممسكا بأوراق
البردي بينما يلبس على رأسه قلنسوة "بتاح" إله مدينة ممفيس .

تاريخ إمحوتب غامض من حيث ظهوره و اختفائه ، فعلى الرغم من الإبداع الفني
الذي أحدثه في العمارة و اكتشافات الطبية العديدة ، نجده يختفي بشكل غريب و
غامض جدا من التاريخ الفرعوني بحيث لم يعد يذكر له أي شيء عنه و كأنه لم
يكن موجودا من قبل !! ومما يثير الاستغراب أكثر هو اختفاء قبره و الكتب
التي ألفها مما يجعل أختفائه بهذا الشكل الغامض لغزا بحد ذاته !
وقد عجز علماء الآثار على إيجاد أو العثور على قبره أو حتى العثور على بعض
مؤلفاته..
كما نجد أن معنى اسم (إمحوتب) يثير الغموض ايضا و يصبح لغز يضاف لهذه
الشخصية فمعنى اسمه في اللغة الفرعونية ( الذي جاء في سلام ) !!! . فكأنه
جاء و أحدث كل هذا التطور العمراني و الطبي و ذهب بسلام وهدوء تام .




[/center]


عدل سابقا من قبل mohammad f k في الإثنين 31 أغسطس 2009, 11:50 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mohammad f k
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر السرطان عدد المساهمات : 168
نقاط : 219
تاريخ التسجيل : 14/06/2009
الموقع : عمان/الاردن

مُساهمةموضوع: رد: مكتبة الاساطير والالغاز المحيرة ؟   الإثنين 31 أغسطس 2009, 11:32 pm

تنبؤات نوستراداموس



نوستراداموس هو اسم لاتيني لطبيب ومنجم فرنسي نسبة للمكان
الذي كان يسكن فيه .. قام بكتابة كتاب التنبؤات الذي يُعرف أيضاً باسم
القـرون Les Propheties .. والذي يحتوي على أهم الاحداث التي سوف تحدث في
زمانه إلى نهاية العالم .. الذي توقع هو أن يكون في عام 3797م .. وكان يقوم
بكتابة الأحداث على شكل رباعيات غير مفهومة ، وقام بعض العامة بتفسير تلك
النبوءات بالتواصل مع الأشخاص المعنيين الذين ذكرهم المنجم في كتابه ..

ولد ميشيل نوستراداموس في اليوم الرابع عشر من ديسمبر من عام 1503 ميلادية
في مدينة سان ريمي دي بروفانس في فرنسا .. وهو يهودي الأصل ولكن أسرته تخلت
عن اليهودية واعتنقت العقيدة الكاثوليكية .. وكان متأثراً جداً بجده الذي
قام بتعليمه قواعد اللاتينية والإغريقية والعبرية وأصول الرياضيات والتنجيم
.. برع نوستراداموس في العلوم الطبية وأهتم بصورة خاصة بالتنجيم .. و ذاع
صيته بأنه يشفي الأمراض مهما كانت صعوبتها .. تزوج سنة 1534 ميلادية ورزق
بولد وبنت .. لكن انتشار وباء الطاعون في تلك الفترة أدى إلى موت زوجته
وطفليه ، وكان لعجزه في إنقاذهم أثر بالغ في حياته .. وبعد عدة سنوات تزوج
من أرملة ثرية وبدأ بتأليف الكتب في الغيبيات ، مما شجعه في النهاية بكتابة
كتابه الشهير باسم القرون ، حيث نشره لأول مرة في عام 1555 ميلادية .. ذاع
صيته بعد كتابته عند العامة .. الأمر الذي أدى إلى أن جعل الناس يتوافدون
إليه من كل مكان حتى مماته .. حتى إن كاترين دي ميتشي ملكة فرنسا طلبت منه
بأن يرسم لها مخطط بياني يمكنها من تحديد مكان زوجها وأولادها في أية لحظة
وفي أي مكان .. حتى هنا تبدو الأمور طبيعية إلى حد كبير ولا تتجاوز قدرات
رجل على الترويج لكتابه واللعب على نقاط ضعف النفس البشرية لجعلها تصدق
المجهول .. لكن الأمور على وشك أن تصبح أكثر غرابة مما يمكن لأحد أن يتصور
..

الكثير من نبوءات نوسترادموس لم يتحقق .. وربما كان من أشهر نبوءاته
الفاشلة التي أخطأ فيها نوستراداموس أنه تبنأ أن الشخصين اللذان دفناه
أحدهما مات في نفس يوم وفاته والآخر أصابه الجنون ، وهو ما لم يحدث .. لكن
على الجانب الآخر فإن عددا كبيرا من التنبؤات التي ضمها الكتاب العجيب قد
تحققت .. بعضها بشكل عام ، وبعضها الآخر بشكل محدد يتجاوز كل حدود المنطق
والعقل .. ومن نبوءاته الناجحة أنه تنبأ بوفاة الأميرة ديانا ، وكذلك وفاة
الام تيريسا .. كذلك حادثة 11 سبتمبر وحروب منطقة الخليج والعراق .. لقد
كتب التنبؤات التي كتبها نوسترادموس على شكل مقاطع شعرية من أربعة أبيات ..
مبهمة المعاني ومليئة بمختلف المصطلحات من لغات متعددة مثل اللاتينية
والبروفنسالية والإيطالية وغيرها .. وقد احتوى كتاب القرون على بعض
التنبؤات من ستة أبيات شعرية وسماها السداسيات وأخرى سماها الإنذارات ..
وقد استعمل طريقة الجناس التصحيفي ، أي تغيير أماكن الحروف في الكلمة أو
حذف أو تغيير حرف أو حرفين منها أو استخدام الأسماء القديمة والمنسية للمدن
والدول التي كان يعنيها في تنبؤاته ، وذلك لإخفاء المعنى عن العامة من
الناس .. ويجب الانتباه إلى أن كلمة قرن هنا لا تعني مائة سنة بل مائة نبؤة
.. ورمز نوستراداموس إلى الغرب بفرنسا وإلى العالم المسيحي بإيطاليا
ولأمريكا بأسبانيا .. قام نوسترادموس بكل هذا حتى لا يقع في قبضة محاكم
التفتيش ، التي كانت تحرق كل من يدّعي بمعرفته الكهانة والسحر .. ولقد
ساعدته واستعانت به الملكة كاترين دي مديتشي ، مما ساعده في نشر كتابه دون
خوف من محاكم التفتيش .. ولكنه أبقى على الترميز فيه واستمر في البلاط
الفرنسي إلى أن مات سنة 1566 ميلادية ..

إن استشهادي بما جاء في كتاب التنبؤات هو ليس من باب الدعاية لهذا الكتاب ،
لأنه في الواقع لا يحتاج لها .. لأنه طبع ومنذ صدوره لأول مرة مئات المرات
وبكل اللغات العالمية .. ولكن لأن ما وجدته فيه من ذكر لأحداث أثبت
التاريخ أن اغلب ما كتبه نوستراداموس من تنبؤات فيها قد حدث فعلاً .. ولو
أن بعض التنبؤات لم يستطيع المفسرون للتنبؤات أن يجدوا لها تفسيرا .. وهذا
ليس عيباً في التنبؤات ولكنه قصور في إمكانيات المفسرين .. وما سأعرضه الآن
هو مجموعة من النبوءات التي يضمها الكتاب ..

- القرن الأول : النبوءة السادسة والثلاثين سيتغلب الأسد الصغير علي الأكبر


سيتغلب الأسد الصغير علي الأكبر
في ميدان القتال وفي قتال فردي سيفقأ عينه وهما في قفصهما الذهبي
جرحان في مكان واحد .. ثم يموت ميتة قاسية

تحققت تلك النبوءة بالنص .. حيث توفي ملك فرنسي إثر اصابته في مبارزة ودية
مع قائد الحرس الإسكتلندي .. وكانت الإصابة في الرأس فوق العين .. توفي
الملك بعدها بعشرة أيام بعد أن ظل يتعذب عذابا شديدا من تلك الجراح ..
وأصبحت الملكة كاثرين من أشد المؤمنين بنوسترادموس وتنبؤاته عندما علمت
بهذا الحادث .. من المهم معرفة أن الملك الفرنسي كان له رمز أسد على درعه
الذهبي .. أما قائد الحرس فقد كان علمه يحمل رمز شبل صغير قوي .. وكان أيضا
يرتدي درعا – قفصا – ذهبيا ..

- القرن الثاني : النبؤة السادسة

قرب الميناء وفي مدينتين ستحدث كارثتين ليس لهما مثيل جوع وطاعون في الداخل
ناس يطرحون خارجا بفعل السيف سوف يبكون من أجل الحصول
على مساعدة من الله العظيم الأبدي

هذه النبؤة تصور ما حدث في مدينتي هيروشيما وناجازاكي اليابانيتين عندما
ألقت أمريكا عليهما القنبلة الذرية في الحرب العالمية الثانية .. خاصة أن
توقيت النبوءة مقارب لغاية للتوقيت الذي ألقيت فيه القنابل ..

القرن التاسع : النبؤة الخامسة والخمسين
إن حربا مخيفة تدار في الغرب وفي
السنة التالية سيأتي مرض ساري رهيب جدا بحيث سيهاجم الصغار والكبار حينما
تكون النار والدم والحرب والطيران في فرنسا

هنا يصف نوسترادموس الحرب العالمية الأولى وانتشار وباء الطاعون .. وقد أدى
هذا المرض إلى موت 18 مليون إنسان في سنة 1918 ويصف في نفس النبوءة حالة
فرنسا أثناء الحرب ..

القرن الثالث : النبؤة الثامنة والخمسين

بالقرب من الراين سيولد قائد عظيم
للشعب في شمال الألب وسيأتي متأخرا ليدافع عن نفسه ضد روسيا
وهنغاريا وسيكون مصيره مجهولاً

هنا يصف ولادة هتلر الذي بدأ الحرب العالمية الثانية ، وحربه ضد روسيا
وهنجاريا ، وكيف إن مصيره لازال مجهولا ومسألة موته مثاراً للعديد من
الشكوك وهو الأمر الصحيح حتى يومنا هذا ..



القرن الثاني : النبؤة الرابعة والعشرون
البهائم التي يدفعها الجوع ستعبر الأنهار
الجزء الأعظم من ساحة المعركة سيكون ضد هسلر سيجر القائد العظيم في قفص
حديدي
عندما لا يراعي ابن ألمانيا أي قانون

إن ذكر هتلر واضح جدا في هذه الرباعية، ولو انه هنا قد قام بتصحيف اسم هتلر
وكتبه هسلر ..

القرن الثاني : النبؤة التاسعة عشر
قادمون جدد سيبنون مدنا بلا دفاعات
ويحتلون أماكن غير قابلة للسكن بسعادة يضعون أيديهم على الحقول
والمنازل والأرض والمدن فيما بعد سيكون في هذه الأرض
المجاعات والأمراض والحروب التي تستمر وقتا طويلاً
يصف نوستراداموس هنا عودة اليهود إلى فلسطين واحتلالها .. ويشير إلى الحروب
التي ستحدث عندها وما تجلبه من دمار وأمراض على شعوب المنطقة ..


القرن الثالث : النبؤة السابعة والتسعين
قانون جديد أراضي جديدة
ستحتل في سوريا والأردن وفلسطين وستتقوض القوة العربية
وستنهار عند الانقلاب الصيفي 12 يونيو

صف هنا حرب الأيام الستة من الخامس إلى العاشر من حزيران 1967واحتلال
إسرائيل للجولان وقطاع غزة والضفة الغربية وسيناء ..



السداسية الحادية والثلاثين
السلالة التي واجهت المخاطر
والمجازفات التي لم تخسر أبدا حربا في بلد قريب من فكرة
المسيحية عند المغادرة ستفاجأ بعمل غريب تقوم به مصر
أما شعب مصر فسيكون مبتهجا بهذا الإنجاز

صف هنا حرب يوم الغفران .. حرب أكتوبر 1973 .. والهجوم المصري على إسرائيل ،
وفرح الشعب المصري والعربي بالنصر في هذه الحرب .. التي لم يتوقعها أحد من
القادة الإسرائيليين ..



القرن الأول : النبؤة السبعين
ثورة وحرب ومجاعة لن تتوقف في إيران
التعصب الديني سيخون الشاه الذي ستبدأ نهايته في فرنسا على
د رجل دين معتصم في معتزل

يصف هنا قيام الثورة الإسلامية في إيران ، ووجود الإمام آية الله الخميني
في فرنسا ثم يذكر في الأبيات التالية قيام حرب .. هي حرب الخليج الأولى ..



الرباعية الاولى : صفحة 66 ن
ار مزلزل الأرض من مركز الأرض
سوف تسبب هزات حول المدينة الجديدة ستتحارب صخرتان عظيمتان مدة طويلة
ثم ستضفي اريثوزا لونا أحمر على نهر جديد هجمة على نيويورك

تشير الرباعية إلى حدوث هزة عنيفة وانفجار هائل وضخم في مدينة نيويورك التي
أسماها داموس المدينة الجديدة .. لأنه في زمانه لم تكن أمريكا قد اكتشفت -
أو الأرض الجديدة - كما كان يقول .. وهو اشاره إلى أحداث سبتمبر .. ستبدأ
دولتان الحرب في آخر المطاف ، وأريثوزا الحورية الإغريقية التي تقول إحدى
الاساطير أنها تحولت إلى جدول مشتقة من أريس إله الحرب الإغريقي للولايات
المتحدة الأمريكية ، أو ربما يكون النهر الجديد هو الدم .. أما مزلزل الأرض
فهو الاسم الذي يطلق على نيبتون ..


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mohammad f k
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر السرطان عدد المساهمات : 168
نقاط : 219
تاريخ التسجيل : 14/06/2009
الموقع : عمان/الاردن

مُساهمةموضوع: رد: مكتبة الاساطير والالغاز المحيرة ؟   الإثنين 31 أغسطس 2009, 11:33 pm


أصل الأساطير




لم تنشأ الأسطورة والطقوس الجنائزية وعمليات السحر والزراعة -
فيما يبدو - عن حاجة الرجل البدائي إلى تفسير الظواهر الطبيعية تفسيرا
قائما على العقل ، ولكن نشأت الأسطورة استجابة لعواطف الجماعة القاهرة ..



ماذا نعني بالأسطورة ؟!..

هل هي الحكاية أم القصة التي يرويها الأجداد ؟!..

أم إنها تاريخ فعلي أنتقل إلينا مرويا ، ولكن من كثرة النقل دخلت فيه
الخرافات ؟!..

لا تقف معاجم اللغة العربية كثيرا أمام كلمة الأساطير .. بل يرى الدكتور
أحمد كمال زكي صاحب كتاب الأساطير أن معاجمنا اللغوية تقف عاجزة عن إعطاء
المدلولات الحقيقية لكلمة الأسطورة .. فالأساطير في هذه المعاجم هي
الأحاديث التي لا نظام لها .. وهى الأباطيل والأحاديث العجيبة .. وأيضا سطر
تسطيرا ألف وأتى بالأساطير .. والأسطورة هي .. الحديث الذي لا أصل له ..

وقد استعمل القرآن الكريم لفظة الأساطير فيما لا أصل له من الأحاديث .. قال
تعالى " وإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا قَالُوْا قَدْ سَمِعْنَا
لَوْ نَشَاءُ لَقُلْنَا مِثْلَ هَذَا إِنْ هَذَا إِلا أَسَاطِيْرُ
الأَولِيْن" ..

( سورة الأنفال: 30 ) ..

وقال جل شأنه " وَقَالُوْا أَسَاطِيْرُ الأَولِيْنَ اكْتَتَبَهَا فَهِيَ
تُمْلَى عَلَيْهِ بُكْرَة وَأَصِيْلا "

( سورة الفرقان: 5 ) ..

و العلم الموجود حاليا والمختص بدراسة الأساطير هو علم الميثولوجيا
Mythology ، وكلمة ميثولوجيا كما يقول د. إبراهيم سكر صاحب كتاب الأساطير
الإغريقية تستخدم للتعبير عن ثمرة إنتاج معين لخيال شعب من الشعوب في شكل
حكايات وروايات يتناقلونها جيلا بعد جيل .. وكان الإغريق يسمون هذه
الروايات والحكايات " ميثوي Mythoi " ومعناها ألفاظ وكلمات ..

ورغم من كلمة ميثولوجيا لا تعني أصلا من ناحية الاشتقاق أكثر من قص
الحكايات ، إلا أنها تستعمل الآن لتدل على الدراسة المنظمة للروايات
التقليدية لأي شعب من الشعوب أو لكل الشعوب ، بقصد معرفة الطريقة التي تمت
بها حتى أصبحت رواية تُروى ، وإلى أي مدى كان الاعتقاد بها ، وكذلك بقصد حل
المشاكل الأخرى المتعلقة بها مثل علاقتها بالدين ، وأصولها ، وعلاقتها
بروايات أخرى لشعوب أخرى ، وغير ذلك ..

عند محاولة العلماء تفسير نشأة الأساطير وبدايتها وأسبابها ، نجدهم لا
يتفقون على أسباب محددة .. فجيمس فريزر وإدوارد تيلور مثلا يَريان أن كلمة
الأسطورة ترتبط ببداية الإنسانية ، حيث كان البشر يمارسون السحر ويؤدون
طقوسهم الدينية التي كانت سعيا فكريا لتفسير ظواهر الطبيعة .. ولكن هربرت
ريد يؤكد أن فريزر وتلاميذه يخطئون في زعمهم أن الأساطير كانت محاولة
لتفسير الكون .. ويؤيده ليفي برول قائلا :

" لم تنشأ الأساطير والطقوس الجنائزية وعمليات السحر ـ فيما يبدو ـ عن حاجة
الرجل البدائي إلى تفسير الظواهر الطبيعية تفسيرا قائما على العقل ، لكن
نشأت استجابة لعواطف الجماعة القاهرة " ..

ويرى لويس هورتيك أن الأسطورة التي هي الفترة الدينية للجيولوجيا وعلم
الحيوان نشأت على أطلال كانت يوما قصورا أو مدنا عامرة .. في حين ترى جين
هاريسون أن الأسطورة هي التفكير الحالم لشعب من الشعوب تماما مثلما يعتبر
الحلم أسطورة الفرد ..

وفي محاولة للوصول إلى أرضية علمية مشتركة في تفسير أصل الأسطورة يقرر
توماس بوليفينشي في كتابه ميثولوجية اليونان وروما وجود 4 نظريات في أصل
الأسطورة .. وهذه النظريات هي :

1 - النظرية الدينية :

التي ترى أن حكايات الأساطير مأخوذة كلها من الكتب المقدسة مع الاعتراف
بأنها غُيِرت أو حُرِفت ، ومن ثَم كان هرقل اسما آخر لشمشون ، والمارد
ديوكاليون ابن بروميثيوم الذي أنقذه زيوس مع زوجته من الغرق فوق أحد الجبال
هو نوح ، وهكذا ..

2 - النظرية التاريخية :

التي تذهب إلى أن أعلام الأساطير عاشوا فعلا وحققوا سلسلة من الأعمال
العظيمة ، ومع مرور الزمن أضاف إليهم خيال الشعراء ما وضعهم في ذلك الإطار
الغرائبي الذي يتحركون خلاله في جو الأسطورة ..

3 - النظرية الرمزية :

وهي تقوم على أن كل الأساطير بكل أنواعها ليست سوى مجازات فُهمت على غير
وجهها الصحيح أو فُهمت حرفيا ، من ذلك ما يقال عن أن ساتورن – إله الزمن –
يلتهم أولاده ، أي أن الزمن يأكل كل ما يوجد فيه ..

4 - النظرية الطبيعية :

وبمقتضاها يتم تخيل عناصر الكون من ماء وهواء ونار في هيئة أشخاص أو كائنات
حية ، أو أنها تختفي وراء مخلوقات خاصة .. وعلى هذا النحو وجد لكل ظاهرة
طبيعية - ابتداء من الشمس والقمر والبحر وحتى أصغر مجرى مائي - كائن روحي
يتمثل فيه وتنبني عليه أسطورة أو أساطير ..

وعلى هذا الأساس قام العلماء بتقسيم الأساطير إلى ثلاثة أنواع ، هي :

- الخرافة البحتة Myth proper :

وهي محاولة خيالية سابقة على العلم لتفسير بعض الظواهر الطبيعية الحقيقية
أو المزعومة والتي تثير فضول مبتكر الخرافة .. أو بمعنى أدق هي محاولة
الوصول إلى شعور بالرضا والاقتناع في أمر مقلق محير يتعلق بتلك الظواهر ،
وخرافات هذا النوع غالبا ما تخاطب العواطف لا العقل ..

فالخرافة البحتة هي ثمار إنتاج التخيل الساذج في البحث عن الحقائق التي
تعرف بالخبرة ، والتي يكشف لنا عنها فيما بعد كل من الفن والعلم .. وقد
أطلق على هذا النوع من الروايات اسم Etiological أي ما يهتم بالبحث عن علة
وجود الأشياء من حركة ظاهرة للأجرام السماوية ، إلى شكل تل ، أو أصل عادة
محلية ، وفى هذه الحالة الأخيرة غالبا ما تخبرنا الروايات بما يوحي بأنه
تاريخ أو ما يشبه التاريخ ..

- Saga :

وهى كلمة إسكندناوية الأصل وتعني قصة أو رواية .. وعادة ما تذكر الآن
للتعبير عن تلك الروايات التي تعالج أحداثا تاريخية أو شبه تاريخية ..
وغالبا ما تتناول في خطوطها العريضة أمورا تتعلق بالبشر ومعاركهم
ومغامراتهم .. لكنها تغفل الكثير من التفاصيل التاريخية وتركز على الأبطال
وقدراتهم الخاصة وتدخل الآلهة في الأحداث معهم أو ضدهم ..

- القصص الشعبية Merchen :

وهذا النوع يهدف أولا وأخيرا إلى التسلية والإمتاع ، ولا يعمل حسابا لأي
شيء آخر ، فلا تسجيل لأحداث تاريخية أو شبه تاريخية ، ولا محاولة لتعليل
ظاهرة طبيعية ، ولا ملاحظة لأفكار المستمعين وعقولهم فيما يتعلق بأمر
الضرورة والاحتمال .. بل هو في مجموعه عبارة عن قصص شعبية بسيطة أنتجها
الخيال في دور الطفولة المبكرة للشعوب وتناقلتها الأجيال ..

وأبرز ما يميز هذه القصص هو تشابه كثير من أحداثها عند الشعوب المختلفة ..
هذا التنوع في النظر إلى الأساطير من حيث أصلها أو نوعها أو الوطن المنتمية
إليه أو غرضها أو بنائها أو غير ذلك ؛ لا يبرره إلا الغموض الذي يحيط بهذا
الموضوع ، والذي يبدو من المستحيل أن يصل فيه أحد إلى الكلمة النهائية ..







التوقيع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مكتبة الاساطير والالغاز المحيرة ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
gold-diamond.ahlamountada.com :: المنتدى العام :: القسم العام :: معلومات عامه-
انتقل الى: